تحذير من التعامل مع شركة ريچنسي للترجمة المعتمدة والتدريب

ريچنسي، هي كلمة إنجليزية (Regency) وتعني ’الوصاية على العرش‘، هذا الاسم الذي استخدمه السيد/ بشرى القاضي، صاحب المؤسسة، كعنوانٍ لها. تدَّعي المؤسسة أنها مؤسسة للترجمة المعتمدة تترجم من وإلى عددٍ كبيرٍ من اللغات (وهذا ما يُنافي الواقع) وفي شتَّى المجالات، هذا بجانب قبولها لتدريب الطلاب (وإن لم يكونوا طلاب أو خريجي كلياتٍ متعلقةٍ بالترجمة). لكن، ما الذي يجعلني أنعتها بالمحتالة؟ ولما هذا المقال أصلًا؟

Continue reading “تحذير من التعامل مع شركة ريچنسي للترجمة المعتمدة والتدريب”

Advertisements

مغامراتي في معهد المعارف

منذ أربع سنواتٍ (حوالي عام 2013م) وفي مثل هذا الوقت، كنت أتحضر ﻷداء امتحانات الثانوية العامة، والتي ستكون بمثابة بوابتي لدخول عالمٍ جديدٍ، لم أكن أعلم عنه غير ما سمعته من الناس، إما ممن لا يزالوا يخوضون في غمرِهِ، أو أنهوا مسيرتهم به؛ ألا وهو: الدراسة الأكاديمية (الجامعية). فجاءت الامتحانات وبذل كل طالبٍ ما بوسعه، إما من دراسةٍ أو غشٍ. في تلك الأثناء، عملت أقصى ما في وسعي لتجاوز هذه الفترة. طبعًا كنت مستهترًا بعض الشيء بحجة أنني يجب أن أكون هادئ البال. فانجلت فترة الامتحانات؛ إلا أن الرياح تأتي بما لا تشته السفنُ، فكانت النتيجة سيئة عكس ما توقعت! شعرت حينها بأسى وحسرة على كل ما بذلت من وقتٍ ومجهودٍ في سبيل الحصول على أعلى درجاتٍ ممكنةٍ.
Continue reading “مغامراتي في معهد المعارف”

First day in the second term

Hello my friends,
Today, is the first day in the second term of the third academic year for me. That was very nice to meet my friends again, to see my lecturers and they tell us: “Hello students, how did you spend your vacation?”, to back to study and to sleep and wake up early 🙂
The last term was nice, and I hope the second one will be better. I am really optimistic.

What about you?